28 جمادى الأولى 1438 / 25 فبراير 2017
الملفات القادمة

من ملفات الإحياء القادمة

من ملفات الإحياء القادمة

ـ العولمة وإشكالية الهوية.

ـ سوسيولوجيا الدين وظواهره.

ـ الإصلاح والنهضة في العالم الإسلامي: التحديات والشروط.

ـ الإسلام والعالم: محددات وأبعاد التفاعلات الثقافية والحضارية.

ـ في نقض أسس التطرف ومقولاته.

1
اقرأ أيضا

التأويل في القرآن المجيد.. رؤية معرفية

التأويل في القرآن المجيد.. رؤية معرفية

لا شك أن القرآن عربي، ولكنه كذلك بلسان عربي مبين؛ أي أن القرآن لم ينزل في فراغ خاصة إذا فهمنا النزول كما يستعمله القرآن ذاته، أي يدخل مرحلة من مراحل تحرك الاجتماع البشري ككل نحو غايته حيث يمثل القرآن الكريم فرقان مرحلته هذه.

الاستنباط من النص شروطه وضوابطه

الاستنباط من النص شروطه وضوابطه

الحمد لله الذي أنزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا، القائل في محكم تنزيله: (وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون) (النحل: 44) وصلى الله على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين، وبعد: لما كان القرآن الكريم هو الدستور الخالد الجامع بين خيري الدنيا والآخرة والسراج المنير الذي يُهتدى بنوره في ظلمات الجهل والغواية، قال تعالى: (إن هذا القرءان يهدي للتي هي أقوم...) (الإسراء: 9)...

تأويل القرآن وسؤال التاريخ قراءة في مدونات التفسير الأولى

تأويل القرآن وسؤال التاريخ
قراءة في مدونات التفسير الأولى

لم يزل الباحثون منذ ما يربو على قرن من الزمان مشغولين، صراحة أو ضمنا، بتعريف الصلة بين الخطاب القرآني وسياقه التاريخي وأثرها في النظرية التفسيرية أو التأويلية( ). وليس المقصود بالتاريخ هنا ذلك التاريخ الذي يتحدث عنه القرآن ويسميه قَصَصا( )، وإنما الظروف التاريخية والأوضاع الدينية والثقافية التي رافقت تنزيل القرآن أو كانت سائدة إبان نزوله. وصورة السؤال مفادها: ما هي العلاقة البيانية بين...