6 رمضان 1439 / 22 ماي 2018
رؤية للنقاش

جدل الوحي والتاريخ
الإنسان القرآني: ذلك المتجدد

جدل الوحي والتاريخ الإنسان القرآني: ذلك المتجدد

لقي النص القرآني منذ بداية التنزيل عناية فائقة من أجل حفظه وفهمه وتطبيقه. كان الرسول عليه الصلاة والسلام يكشف ما استغلق من الآيات ويفصّل ما أجمل من المعاني، لذلك ظلّ التفسير في مرحلة أولى لصيقا بالحديث النبوي طوال القرن الهجري الأول حتّى منتصف القرن الثاني ومع عصر التدوين تواصل التداخل بين التفسير والحديث...

نظرات في إصلاح علم بديع القرآن وتجديده

نظرات في إصلاح علم بديع القرآن وتجديده

عانى علم بديع القرآن من العديد من المشكلات، يمكن تلخيصها ضمن العناصر الآتية: 1. تضخم مصطلحاته وفنونه ومفاهيمه. 2. تفريع الأصول والأجناس إلى أنواع وفروع وجزئيات.3. اضطراب العلاقة بين المفهوم والمصطلح، وقد تبدت أكثر في ظاهرتين اثنتين: كثرة المصطلحات للمفهوم الواحد، وكثرة المفاهيم للمصطلح الواحد4. إقحام مباحث لا صلة لها ببديع القرآن الكريم وافدة من علوم أخرى مثل المنطق و...

بين الثقافة والواقع

بين الثقافة والواقع

إشكال الثقافة الدينية والواقع الذي نعيشه إشكال عويص ودقيق، ومهمل أيضا... والخطأ طبعا في الإهمال؛ لأن وجود المشكل من طبيعة الحياة ومن ضروراتها، لكن العيب كلَّه في عدم الانتباه إلى المشكل ومناقشته.
بين الثقافة الدينية السائدة وبين ما نعيشه اختلاف كبير، بل تناقض صارخ... ومع ذلك نَغيبُ في ثقافتنا ونستمر معها ولا نفتح أيَّ مجال لربطها بالواقع..

العولمة والقيم وسؤال الغايات

العولمة والقيم وسؤال الغايات

تعد العلاقات بين المفاهيم والظواهر في الفكر الإنساني من أكثر القضايا تعقيدا، حيث يكون تحديد العلاقة وتحديد تصور معين لها تأسيسا على بداهات العناصر التي تكون تلك العلاقة سببا في الكثير من اللبس، ولذلك يكون التفكير الإبستمولوجي مدخلا لازما لإعادة النظر في تلك المفهومات وما تنبني عليه من علاقات ونتائج.

الفلك العربي/الإسلامي .. الطريق نحو الحداثة

الفلك العربي/الإسلامي .. الطريق نحو الحداثة

لقد استطاع مؤرخ علم الفلك الإسلامي "ادوارد كنيدي" الذي كان يعمل (في خمسينيات القرن العشرين) أستاذا في الجامعة الأمريكية ببيروت، العثور على عمل لابن الشاطر الدمشقي (1305/1375) بعنوان "نهاية السؤال في تصحيح الأصول" فقدمه لصديقه "أوتو نويغبور" الذي كان حينها منكبا على دراسة علم الفلك الرياضي عند "كوبيرنيك".

أفكار عن "الفقه المستقبلي"

أفكار عن "الفقه المستقبلي"

يرى الباحث أن من واجب الفكر الإسلامي المعاصر أن يفسح للدراسات المستقبلية مكانا بين أبحاثه واهتماماته، وبأن الاتصال بالمستقبليات يسمح للفقه الإسلامي بأن يكون له حضور في قلب العصر، وسيدفعه إلى الاهتمام بالكليات والقضايا الكبرى، عوض الانشغال بالجزئيات وأحكامها فقط، مما سيمكن الفقه الإسلامي من توسيع أفقه وتزويده بمعارف ومناهج مفيدة.

مداخل علمية للإصلاح الديني

مداخل علمية للإصلاح الديني

يجدر التنبيه في البداية إلى أن تناولنا لإشكالية الإصلاح الديني سوف تكون على مستوى الثقافة الدينية السائدة. بمعنى آخر، سأحاول أن أتحدث لا عن المشكلات الجزئية اليومية العملية الميدانية، وإنما عن تلك التي توجهها كفكر وكثقافة. عن المرجعية التي شكلت وصاغت كثيرا من أشكال التدين وأنماط التفكير الديني الراهنة.

كيف يكون اللقاء بين العلم والدين؟

كيف يكون اللقاء بين العلم والدين؟

كتب فيلسوف الحضارة الإسلامية الكبير ابن رشد في رائعته "فصل المقال في تقرير ما بين الشريعة والحكمة من الاتصال" عن العلاقة بين الدين والفلسفة (وهو ما ينطبق على العلم اليوم)، وقد نظر الى الموضوع من زاوية شرعية وعقلية في آن واحد، فقرر أن الحكمة هي "صاحبة الشريعة والأخت الرضيعة" لها.

النبوّة والعالَم عالمية الخصوصية في الخطاب القرآني

النبوّة والعالَم عالمية الخصوصية في الخطاب القرآني

يقدم الباحث في هذه المساهمة رؤية للنقاش مفادها أن مسألة عالميّة الإسلام لم تحظ بنقاش كبار المفسرين المسلمين، ولم يقع، هذا النقاش، ضمن إنتاج المفسّرين كما لم يقترن بمسألة الخصوصيّة. ويعتقد الباحث أن رسالة إلهية المصدر تحتاج إلى أن تمتزج بالمجال البشري حتّى تصاغ ضمنه فتستوعبها الذهنيّات المخاطَبة.

1
اقرأ أيضا

كليات المقاصد ومسألة التصنيف

كليات المقاصد ومسألة التصنيف

حرص التشريع الإسلامي على  مراعاة المصالح الأساسية للإنسان، وهي كليات المقاصد التي ترتكز عليها فطرة البشر، وفيها قوام كل مجتمع إنساني وهي الدين، والنفس، والعقل، والنسل، والعرض، والمال، فلا يستقر حال المجتمع إلا بالحفاظ عليها لأهميتها واستحالة الحياة بدونها، وهي مراعاة في كل الملل والنحل، كما أقر ذلك  العلماء.

المقاصد اللغوية بين التقصيد الدلالي وفهم الخطاب الشرعي

المقاصد اللغوية بين التقصيد
 الدلالي وفهم الخطاب الشرعي

إن من تمام التفضل والإنعام أن منّ الله تعالى علينا بنعمة الإسلام وخلقنا بهدي القرآن، وجعل من تمام ذلك التخلق: التحقق بالبيان لمعرفة أدلة الأحكام والتمييز بين الحلال والحرام.
ومعلوم أن استدرار المعاني الشرعية من دوالها الفقهية من آكد ما تتغياه العملية الاجتهادية. لذا بات لزاما على الناظرين في شرع الله أن يستفرغوا الوسع لضبط مناهج الاستمداد من الوحي.

أهمية اعتبار أسباب النزول في الخطاب الشرعي من حيث الفهم والتطبيق

أهمية اعتبار أسباب النزول
في الخطاب الشرعي من حيث الفهم والتطبيق

إن تدبر معاني النصوص الشرعية وإدراك مقاصدها ودلالاتها، وفهم أحكامها ومداركها، والاجتهاد في وسائل تنزيلها على الواقع وتقويم الواقع بها، أمر مطلوب وواجب على المكلف بحسب الموقع والكسب العلمي والمعرفي في كل عصر، وذلك وصولا إلى إيجاد رؤية إسلامية لمستجدات الحياة وإدراك المفاتيح التي تحل مشكلات العصر،