19 رجب 1440 / 26 مارس 2019
مداخلة الدكتور رضوان السيد
مداخلة الدكتور رضوان السيد
Zone de publicité
من أرشيف الإحياء
رسالة الشباب ومخاطر الطريق

الشباب هو سن الآمال العريضة والطموحات الكبيرة وسن البذل والفداء والهمم المتوثبة  وهي مرحلة تتميز بأنها مرحلة ميلاد جديد حيث يواجه الشباب تغيرات شاملة في مختلف الجوانب الفيزيولوجية والعقلية والانفعالية والاجتماعية، لذا كان موضوع الشباب موضوعا جذابا محببا إلى نفوس المربين والمصلحين في كل جيل وهو موضوع جليل له أهميته الخاصة التي تأتي من كون الشباب صلة الوصل بين الأجيال...

ندوات
أزمة العلوم العقلية في الإسلام الوسيط
 علم الكلام نموذجا

منذ ثلاث عقود تقريبا تتعالى أصوات في مجال الفكر الإسلامي منادية بتجديد علم أصول الدين وبناء علم كلام جديد، والسؤال الرئيسي الذي تطرحه هذه الورقة هو: ما مدى مشروعية الدعوة إلى تجديد علم أصول الدين؟

دراسات للموقع
قراءة في علم الأصول

لعلّ العناية المبكّرة بمناحي الاستنباط، وطرائق التّنسيق بين ظواهر الكتاب والسّنة في تاريخ الفكر الإسلامي هي التي ميّزت علم الأصول عن سائر العلوم الشّرعية، وبوّأت ذويه مكانة سامية؛ إذ لا يخفى على ذي بصيرة ما في ضبط المناهج من أهميّة بالغة في العلوم على اختلاف أجناسها ومجالاتها، فهي أسمى ما يقصد إليه أصحاب الهمم العالية...

ملف العدد
المعنى بين اللفظ والقصد.. في الوظائف المنهجية للسياق

الإشكال العلمي الذي نقصد إثارته، هو مباحثة في أهدى السبل إلى التحقق بمعاني الخطاب الشرعي، والاهتداء بهديه، على مستويي تفسير الوجود وتدبير الموجود.
ذلك أن مشكلة الأمة اليوم، وهي تسعى لاسترداد موقعها الحضاري بين الأمم، والنهوض بواجبها الشرعي، واجب الشهادة على الناس، تدرك تعدد الجبهات، وكثرة الواجبات، ويدفعها اجتهادها إلى تقدير أولا الأولويات، وآكد المطلوبات مراعاة للحال، ونظرا منها للمآل

افتتاحيات
البعد الحضاري للمسألة التراثية

التراث ذاكرة الأمم والشعوب ومرآة تاريخها؛ ومستودع خبراتها التاريخية. فهو الرصيد المعرفي والثقافي الخاص الذي تملكه كل جماعة وتخوض، من خلاله، مسيرتها الحضارية. ويعبّر عن شخصيتها الحضارية في تفاعلها مع العالم من حولها.. كما أن هذا الرصيد يكون دوما، من الغنى والشمول بحيث يغطي حقولا معرفية بالغة الامتداد والتنوع، وإن تباينت من حيث القيمة والعمق والجدوى..

مالكيات
النهضة الفقهية للمذهب المالكي في ظلال الدولة الموحدية

لقد امتد عمر الدولة الموحدية قرنا ونيفا من الزمان، من نحو (540ﻫ) إلى نحو (650ﻫ) وخفقت أعلامها الإسلامية من حدود مصر والسودان شرقا، إلى المحيط الأطلسي غربا، ومن قمم جبال البرينيه في قلب أوروبة شمالا، إلى ما شاء الله في قلب إفريقية جنوبا...

ملتقى الإحياء
دور المتاحف في حفظ الذاكرة التاريخية للأمة

نظمت الوحدة البحثية لمجلة الإحياء التابعة للرابطة المحمدية للعلماء ملتقاها الثالث عشر حول موضوع: "دور المتاحف في حفظ الذاكرة التاريخية للأمة وحفز مسيرتها الحضارية"، بمشاركة الأساتذة محمد إقبال عروي، وجمال بامي، وعبد السلام طويل.. وذلك انطلاقا من محاضرة ألقاها الأستاذ الشرقي دهمالي، مدير متحف اتصالات المغرب...

جماليات
من خصائص خطاب التوجيه
الخلقي في الأدب الصوفي المغربي

لا ريب أن خطاب التوجيه الخلقي المقصود هنا من صميم السلوك الصوفي، تكمن أهميته بالأساس في بعده الوظيفي، وما يكتنزه من آداب وأخلاق يلزم المريد المتصوف التحلي بها والتخلي عما يخالفها، وإلا ضل طريق الصواب وعسر عليه الترقي أو استحال.

رؤى وتصورات
الوجهة والمرجعية.. إلى أين يتجه المسلمون؟

عندما كان سياسيو الإسلام وفقهاؤه ومثقفوه في الدولة العثمانية ومصر، يراجعون فقه العيش الإسلامي القديم، ويحاولون النهوض إلى عيشٍ جديد، ما كان لديهم الوقت ولا الاهتمام لقراءة ومراجعة محاولاتهم الجديدة ونقدها. فقد قال عبد الله العروي في "الأيديولوجيا العربية المعاصرة": إنّ ثلاث فئاتٍ كانت منخرطةً في صنع هذا الجديد أو فقه العيش أو المدنية: الشيخ الإصلاحي، والسياسي ورجل الدولة، والتقني الإداري.

Image Revue