23 ذو الحجة 1440 / 25 غشت 2019
قراءات

ما كان من الممكن أن تخصص مجلة "الإحياء" ملفها لهذا العدد لمقاربة "نظام القيم وسؤال الأخلاق" دون أن تقف على أطروحتين فكريتين مرجعيتين حول الموضوع؛ الأولى للمرحوم محمد عابد الجابري من خلال مؤلفه التأسيسي الذي عده الباحثون العدول أهم ما أنتجه الفكر العربي الإسلامي المعاصر في بابه؛ "العقل الأخلاقي العربي: دراسة تحليلية نقدية لنظم القيم في الثقافة العربية". وفي هذا الإطار نقدم لقرائنا الأعزاء مطارحة فكرية نقدية عميقة لأهم أفكاره وقضاياه تفضل بها المستشار طارق البشري،  وهو مفكر أصيل من طينة الجابري علما وخلقا درج أهله بالديار المصرية على نعته بـ"الحكيم"..والثانية للمفكر طه عبد الرحمان، وبوجه خاص من خلال كتابه "سؤال الأخلاق"، وهي الأطروحة التي سنخصها بدراسة مستفيضة في ملف العدد المقبل.

لقد بات الإسلام يشكل، رغم شتى مظاهر التوتر التي يشهدها عالم المسلمين، مصدر إلهام وروحي وتأثير فكري للعديد من المفكرين والمراكز البحثية ذات التأثير في مختلف الدوائر الثقافية والعلمية لمجتمعنا المعاصر. وللوقوف على نموذج من نماذج هذا الإلهام والتأثير الناتج عن الإشعاع الكوني للفكرة الإسلامية نقدم هذه القراءة  لكتاب الأستاذ إريك جوفروي؛ "الإسلام سيكون روحيا أو لن يكون"